الطب البديل

30-11-2023
By: Razan
الطب البديل يشير إلى الممارسات والعلاجات التي يتم استخدامها بدلاً من العلاجات الطبية التقليدية. غالبًا ما تكون هذه النهج خارج نطاق الطب الرئيسي وعادةً ما لا تُدرس في المدارس الطبية. يُشير ذلك إلى أن بعض العلاجات البديلة قد تكون لها جذور في الممارسات التقليدية والمعتقدات الثقافية، ولكنها لا تتمتع دائمًا بدعم علمي. فيما يلي بعض أنواع الطب البديل الشائعة:

الوخز بالإبر (الأكوبانكشر):

يشمل هذا الطب الصيني التقليدي إدراج إبر رفيعة في نقاط محددة على الجسم لتحفيز تدفق الطاقة وتعزيز الشفاء.

الطب النباتي:

استخدام النباتات والأعشاب لمنع أو علاج مختلف الحالات. لقد تم استخدام العلاجات النباتية لقرون في ثقافات مختلفة.

الهوميوباثي:

يعتمد على مبدأ "من يشبه يشفي". يستخدم العلاج الهوميوباتي مواد مخففة بشكل كبير تكون، في كميات أكبر، قادرة على إحداث أعراض مماثلة لتلك التي يتم علاجها.

الرعاية العصبية:

يشمل تلاعب العمود الفقري لعلاج مختلف الحالات، خاصة تلك المتعلقة بالجهاز العضلي الهيكلي.

الآيورفيدا:

نظام قديم للطب من الهند يركز على تحقيق توازن بين الجسم والعقل والروح باستخدام مجموعة من الإرشادات الغذائية والعلاجات النباتية وممارسات النمط الحيوي.

الطب الطبيعي:

نهج شامل للرعاية الصحية يشدد على قدرة الجسم على شفاء نفسه من خلال العلاجات الطبيعية وتغييرات نمط الحياة والتدخلات الغذائية.

الطب التقليدي الصيني (التي سي إم):

بالإضافة إلى الوخز بالإبر، يتضمن التي سي إم ممارسات مثل الطب النباتي وعلاج الكؤوس والتشي غونغ، بهدف تحقيق توازن في طاقة الجسم الحيوية أو "الكي".

تدخلات العقل والجسم:

ممارسات تركز على الربط بين العقل والجسم، مثل التأمل واليوغا والتغذية الراجعة.
من المهم أن يقترب الأفراد الذين يفكرون في اللجوء إلى الطب البديل بحذر. في حين قد تقدم بعض العلاجات البديلة فوائد لبعض الحالات، قد تفتقر البعض الآخر إلى الدعم العلمي أو قد تتفاعل بشكل سلبي مع العلاجات الطبية التقليدية. يُفضل استشارة الطبيب قبل تضمين العلاجات البديلة في خطة العلاج، خاصة بالنسبة للحالات الصحية الخطيرة أو المزمنة. الطب التكاملي، الذي يجمع بين العلاج الطبي التقليدي والعلاجات البديلة القائمة على الأدلة، هو نهج يستخدمه بعض مقدمي الرعاية لتوفير رعاية شاملة.

مقالات ذات صلة

المياه العذبة

المياه العذبة هي المياه التي تحتوي على تركيز منخفض من الأملاح المذابة والمعادن، وتعتبر مناسبة للاستخدام البشري ولري المحاصيل الزراعية. على عكس المياه المالحة التي تحتوي على تركيز عالي من الأملاح، فإن المياه العذبة تكون مناسبة للشرب والاستخدامات المنزلية بشكل عام.